الرئيسية / أخبار طرابلس / مستشفى مظلوم الجديدة_ طرابلس تختم مؤتمرها العلمي بعنوان”رؤية ثاقبة في إدارة الرعاية الصحية والممارسة الطبية”

مستشفى مظلوم الجديدة_ طرابلس تختم مؤتمرها العلمي بعنوان”رؤية ثاقبة في إدارة الرعاية الصحية والممارسة الطبية”

إختتمت مستشفى مظلوم الجديدة بطرابلس مؤتمرها العلمي بعنوان”رؤية ثاقبة في إدارة الرعاية الصحية والممارسة الطبية” برعاية وزير الصحة الدكتور جميل جبق، وبتنظيم مشترك من المستشفى وكليتي العلوم الصحية و إدارة الأعمال في جامعة بيروت العربية فرع طرابلس، وبالتعاون مع مجموعة غايتز (Gates Group)، وذلك في أوديتوريوم مجمَّع طرابلس لجامعة بيروت العربية بطرابلس.

وعالج المؤتمر مواضيع علمية مهمة ومختلفة ووشمل 9 جلسات علمية مفتوحة على مدى يومين مع 25محاضرا متميزا على المستوى الوطني والعالمي. وتضمن آخر المستجدات العلمية في مجالات شتى بداية من أنسنة النظام الصحي، مرورا بأحدث تقنيات التشخيص المخبرية(PCR)، والتشخيص الشعاعي، ومواضيع الإدارة الصحية ودور الطاقم التمريضي وريادته فيها، ومواضيع الصحة النفسية والعقلية، وكذلك أحدث ما توصلت إليه الدراسات بشأن الجلطة الدماغية وعلاجاتها، والجراحات الدقيقة بالمنظار، وإنتهاء بزراعة الأنسجة والأعضاء.

وترأس مدير عام المعهد الوطني للإدارة الدكتور جمال الزعيم المنجد جلسة ختامية بعنوان«أنسنة الرعاية الطبية» وقدّم مداخلة قال فيها: كلمة «أنسنة» تعني لي أهمية قصوى في زمن طغت فيه سمات الفردية والشخصانية والمادية والمصلحية على كل شيء في حياتنا اليومية، بما في ذلك على مختلف المهن والحِرَف والوظائف، ومن بينها المهن الطبية والاستشفائية والعلاجية والتمريضية والدوائية، وهي مهنٌ إن لم تتسم دائماً بالمبادئ الأخلاقية والقيم الإنسانية، فهذا يعني أننا ابتعدنا عن المفهوم الأساسي لهذه المهن، ومن بينها مفهوم قَسَمِ «أبقراط» الذي تقابله نصوصٌ أخرى تختلف باختلاف الثقافات، كَقَسَم رابطة الأطباء في فرنسا، وميثاق الشرف النقابي العربي، والقَسَم الطبي للمؤتمر العالمي للطب الإسلامي.

وقال:لا يمكن أن تتم أنسنة النشاط الطبي والعلاجي والاستشفائي من دون سياسة جودة شاملة تضع نصب عينيها التميز في الممارسات الإدارية وإدارة الموارد البشرية والطبية والسريرية، بحيث يعود المريض/الإنسان إلى قلب اهتمامات العمل الطبي والاستشفائي، من خلال إضفاء الطابع الإنساني على مختلف أعمال الرعاية والعناية والخدمات المقدَّمة للمريض، كائناً من كان هذا المريض، ليس بوصفه مريضاً وحسب، بل بوصفه إنساناً في المقام الأول.

وتضمنت الجلسة ثلاث محاضراتالأولى تناولت موضوع «الإرهاق المهني لدى الممرضات في لبنان» قدمتها مهى دنكر (مديرة التمريض في مستشفى شاهين والأستاذة المحاضرة في كلية العلوم الصحية في جامعة بيروت العربية).

اما المحاضرة الثانية فتطرقت إلى موضوع «التنظيم الحيوي والإنتاجية» قدَّمها الدكتور عادل عليق رئيس مجموعة Gates للحلول الإدارية، وعضو مجلس إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في لبنان.

والمحاضرةالثالثة تناولت موضوع «استراتيجيات الشراكة الناجحة للطاقم الطبي» تحدث فيها الدكتور علي الحاج رئيس مجلس إدارة ومدير عام مجلس Veritas العلمي للبحث والتطوير، وعضو مجلس إدارة مؤسس لمركز Medrar الطبي.

وأقيم في ختام المؤتمر حفل عشاء بدعوة من مستشفى المظلوم الجديدة في” قصر الشاطر حسن “حضرها الوزير والنائب السابق الدكتور أحمد فتفت، النائب السابق الدكتور مصطفى علوش، نائب رئيس جامعة بيروت العربية لشؤون فرع طرابلس الدكتور خالد بغدادي،رئيس مجلس إدارة مستشفى مظلوم الجديدة الدكتور هيثم خياط،المدير الطبي ورئيس المؤتمر الدكتور مصعب حسون، المديرة التنفيذية أليسار ياسين حداد،مدراء الكليات والأساتذة وأطباء، ومنسق فرع الجامعة أحمد سنكري،وحشد من المدعوين.

و تم توزيع دروع تقديرية على الأطباء والجهاز التمريضي واقيم حفل فني.

شاهد أيضاً

الرئيس ميقاتي: لا بد من اقتناع المعنيين بضرورة الاستماع الى صوت الناس

أكد الرئيس نجيب ميقاتي ردا على سؤال لجريدة “النهار” انه لا بدّ للرئيس سعد الحريري …