الرئيسية / خاص الفجر الجديد / توصيات التفتيش المركزي حول نوعية الفيول المستخدم لتشغيل المحركات العكسية العاملة على البواخر وفي معملي الذوق والجية الجديدين.

توصيات التفتيش المركزي حول نوعية الفيول المستخدم لتشغيل المحركات العكسية العاملة على البواخر وفي معملي الذوق والجية الجديدين.

توصيات التفتيش المركزي حول نوعية الفيول المستخدم لتشغيل المحركات العكسية العاملة على البواخر وفي معملي الذوق والجية الجديدين.

بقلم: غسان بيضون

عند توقيع عقد الفيول مع شركة سوناتراك الجزائرية خلال العام 2005، لم تكن هناك بواخر ولا معامل جديدة تستخدم نفس المحركات العكسية التي تحملها البواخر و”الحساسة” على نوعية ومكونات الفيول السيء “المغشوش”؛ لا بل أنه كانت هناك نظرية لدى المسؤولين عن تشغيل معامل الإنتاج في كهرباء لبنان مفادها أن الزيوت المحروقة والمعادن التي يحتوي عليها هذا النوع من الفيول “المسيء” لمحركات لبواخر تعطي مردوداً حرارياً أعلى وبالتالي فإنهم كانوا يؤيدون استخدامه!.
أما بعد استقدام البواخر وحصول عطل أدى إلى وقف محركات إنتاجها العكسية عن العمل، فقد تدخل التفتيش المركزي، وبنتيجة التحقيق الذي أجراه والتوصيات التي صدرت بنتيجته وشملت نوعية الفيول وضرورة تعديلها. وقد أبلغت هذه النتائج والتوصيات إلى كل من مؤسسة كهرباء لبنان ووزير الطاقة والمياه في حينه، بحيث لم تعد نوعية الفيول أويل الثقيل والمحدد في ملحق العقد صالحة لتشغيل محركات البواخر ولا للمعامل الجديدة التي كانت قيد الإنشاء في حينه.
أما ما يتعلق بنوعية الفيول المستخدم من نتائج تحقيق التفتيش المركزي والتوصيات التي تضمنها التقرير النهائي فهي كما ما يلي:
1. تبين من التحقيق أن شركة Karpowership أرسلت عينة من الفيول إلى مختبرات Viswa العالمية لتحليلها . وقد حذرت Viswa المتعهد من أن نسبة الحديد الموجودة في العينة من شأنها أن تؤدي إلى أضرار في البخاخات وأنه يقتضي التأكد من فعالية عمل أجهزة التنقية والتصفية. وكذلك اشارت إلى ارتفاع محتوى العينة من الالمنيوم والسيليكون ما سيؤدي إلى أضرار في أجهزة تنقية وتصفية الفيول نفسها.
2. أن متعهد البواخر وجه رسالة إلى مؤسسة كهرباء لبنان يبلغها بموجبه عن احتواء الفيول المستلم لتشغيل البواخر على زيوت مستعملة ما يرفع نسبة الكالسيوم ويؤدي إلى أضرار في المحركات وأن المشكلة هي في نوعية المحروقات.
3. تمت مراسلة شركة سوناتراك الجزائرية المتعاقد معها لتوريد الفيول وسئلت عن إمكانية توريد فيول بمواصفات أخرى 8217 iso، فأجابت الشركة بإمكانية تأمين نوعية الفيول المطلوب وبنفس سعر النوعية المحددة في ملحق العقد.
بنتيجة التحقيق صدر عن هيئة التفتيش المركزي القرار رقم 87/2013، تاريخ 9 تموز 2013، وضمنته توصيات لجنة التحقيق، وكان من بينها توصيات تتعلق بنوعية الفيول ومخاطره على محركات البواخر وتلك العائدة للمعامل الجديدة، التي كانت ما تزال قيد التنفيذ في حينه، وشملت التوصية وزارة الطاقة والمياه ومؤسسة كهرباء لبنان وذلك بما يلي:
1. تعديل مواصفات الفيول أويل المستخدم، واستبداله ب Iso 8217.
2. العمل على اتخاذ الإجراءات الوقائية الآيلة إلى تأمين سلامة تركيب وتجهيز وتشغيل المحركات العكسية في معملي الذوق والجية، الجاري تنفيذهما تلافياً لأية معوقات أو أضرار محتملة.
وحيث أن ما تناقلته وسائل الإعلام أو صدر عن وزير الطاقة الأسبق لم يشمل هذه الوقائع، فيما المشكلة القائمة ما زالت تتعلق بنوعية “الفيول المغشوش”
وتركيبته، والمفترض أن تكون وزارة الطاقة ومؤسسة كهرباء لبنان والمديرية العامة للنفط والمنشآت التابعة لها ، أولت موضوع النوعية العناية القصوى اللازمة.
من تصريحات المهندس يحيى مولود، المدير المسؤول عن تشغيل معملي الذوق والجية الجديدين من قبل شركة MEP، يبدو أن العناية المطلوبة لم تبذل بدليل تكرار الشحنات غير المطابقة، و”تخلف” نظام تنقية ومعالجة الفيول التابع للمعامل الجديدة، مقارنة بالنظام المستخدم على البواخر!
ولمعرفة الحقيقة وتحديد المسؤوليات، فإن البحث والتحقيقات يجب أن تتركز هناك، وليس على عنوان الشركة وبند السرية المنصوص عنه في عقد موقع بين دولة ودولة ويمكن أن تكون له مبرراته، ربما لخصوصية ما لا يجوز تجارياً الكشف عنها.
مدير عام الاستثمار السابق في وزارة الطاقة والمياه

شاهد أيضاً

الفجر الجديد”تهنئ المسلمين واللبنانيين بعيد الفطر السعيد

“الفجر الجديد”تهنئ المسلمين واللبنانيين بعيد الفطر السعيد تتقدم اسرة مجموعة “الفجر الجديد” الإعلامية من اللبنانيين …