الرئيسية / خاص الفجر الجديد / الطابور الخامس ..

الطابور الخامس ..

الطابور الخامس ..

بقلم الخبير محمد سلطان

شهد لبنان خلال السنوات الثلاثون الماضية اضطرابات وقلاقل امنية ومظاهرات وثورات متفرقة وعمليات حرق لمؤسسات تجارية او امنية او اغتيالات ..
وكانت السلطة دائم ما تلقي بالتهمة على طابور خامس يستغل معاناة الناس او يحاول احداث فتن او التخريب لصالح جهات خارجية ..
فمن هو الطابور الخامس ومن اين جاء هذا المصطلح وما حقيقته ..
شهدت اسبانيا بين العام ١٩٣٦ والعام ١٩٣٩ حربا اهلية بين نظام الحكم والمعروف بالجمهورين وبين المعارضة والمعروفة بالوطنيين وقام الجنرال اميليو مولا بقيادة اربعة طوابير من الثوار متوجها الى العاصمة مدريد لاحتلالها واسقاط الجمهوريين .. ودامت الحرب اكثر من سنتين واثناء انطلاق الحملة العسكرية اعلن الجنرال مولا انه سيهاجم مدريد بخمسة طوابير اربعة من العسكر والطابور الخامس هو اصبح موجود في العاصمة مدريد ومكون من موالين للجمهورين لمساعدة الوطنين على اسقاط النظام وطبعا لم يكن هنالك طابور خامس وانما بعض الاهالي المغلوب على امرهم ضم نظام الجمهوريين .. ولكن نظام الحكم في مدريد كان يفسر اي حادثة او اعتراض او ثورة داخلية على انه عمل الطابور الخامس حتى ان الشك دخل وتسرب بين قيادات الجمهورين وبدأت تصفيات داخلية نتيجة هذا الشك وطبعا القى العمل على عاتق الطابور الخامس ..
هذا الفعل الذي كان لك اثر في نجاح الثورة الاسبانية واسقاط النظام اصبح مثالا في العمل السياسي ومصطلح يلقى على محركي الشغب ومطلقوا الاشاعات ..
لبنان اليوم في وسط العاصفة .. وكل شيئ يلقى على الطابور الخامس .. حتى لو كان محقا ..

شاهد أيضاً

من هو العميل 004

بقلم الخبير محمد سلطان من هو العميل 004 ..   وما كان دوره في افشال …