الرئيسية / Uncategorized / الزمن الجميل .. هل يتكرر .

الزمن الجميل .. هل يتكرر .

الزمن الجميل .. هل يتكرر .

بقلم مديرة التحرير ساره منصور

كثيرون هم من يشعرون بالسوء من عامنا الحالي ٢٠٢٠ ويتهمونه انه مقدمة لنهاية العالم وان احداث هذا العام منذ بدايته وما حملته من فيروسات وحروب وانهيارات في المستوى الإقتصادي لبعض الدول العربية والأجنبية..
كثير ينادون ويتمنون ان يعود الزمن الماضي ويسمونه الزمن الجميل .. فهل يعود ؟ ..
ربما تكون هذه السنة سيئة بما حملت ولكنها ليست الاسوء..
كثير منّا يجهل الأحداث التي عاشتها البشرية عام ١٩٠٠ عندما بدأت الحرب العالمية الأولى وانتهت بعد أربعة أعوام بعدما قضت على ٢٢ مليون شخص، وفي وقت لاحق تضرب جائحة الأنفلونزا الأسبانية كوكب الأرض لعامين متتاليين و يموت المزيد جراء الجائحة القاتلة حيث وصل عدد الوفيات إلى ٥٠ مليون شخص،بعدها بدأ الكساد العظيم ليرتفع عداد البطالة إلى ٢٥% وينخفض الناتج الإجمالي العالمي بنسبة ٢٧% ،بعدها توشك الولايات المتحدة على الإنهيار الإقتصادي العالمي،وتأتي الحرب العالمية الثانية لتقضي على ٧٥ مليون شخص، ويأتي وباء الجدرة ويقتل ٣٠٠ مليون شخص ، ومن ثم تبدأ الحرب الكورية وتقضي على٥ ملايين شخصاً ،وخلال هذه الفترة عاشت قصة رعب وخوف من أمراض جديدة كشلل الأطفال والكوليرا والملاريا والجدري وحمى التيفوئيد ، كانت الناس تموت بالملايين أمام أعين الجميع ولم يكن هناك علاج أو لقاح لتلك الأمراض والتي باتت اليوم بالنسبة لنا عارض صحي طبيعي ويوجد لها لقاح وعلاج ،لكنهم عاشوا فترة صعبة كما نعيش اليوم معاناة فيروس الكورونا ولم نجد لقاح أو علاج له ، وخلال فترة الأمراض تبدأ حرب فيتنام ولا تنتهي إلا بعد مرور ٢٠ عاماً ويموت في تلك الحرب ٤ ملايين شخصاً وبعدها يأتي القصف الذري على هيروشيما وناكازاكي والإبادة الجماعية بالقنبلة الذرية..
فكّر بكل تلك الأحداث التي حصلت ، كل تلك الأحداث أصبحت من الزمن الماضي الزمن الذي نقول عنه الزمن الجميل وهو ابدا لم يكن بهذه الصفة ، وفي عصرنا هذا تغيّر كل شيئ وأثبت الإنسان أنه يستطيع أن يتقدم ويتطور بإرادته وذكاءه وقوته ..
وكلّ مُرّ سَيَمُرّ ..

شاهد أيضاً

عيدك يا وطن..

عيدك يا وطن.. بقلم مديرة التحرير :ساره منصور في الأول من آب من كل عام …