الرئيسية / أخبار طرابلس / المصارف اللبنانية تحتكر اموال المودعين

المصارف اللبنانية تحتكر اموال المودعين

المصارف اللبنانية تحتكر اموال المودعين

بقلم الخبير د.محمد سلطان

لا تهديد المصارف ولا إقفالها عنوةً ولا محاولات تخريبها وتشويهها ستأتي للمواطنين بالنتيجة المرجوّة، بل هذا ما سيسبّب ضغطاً إضافياً على المصارف». بهذا التهديد الواضح، خرج رئيس جمعية المصارف، سليم صفير، بالأمس القريب على المودعين الذين تحتجز البنوك ودائعهم وأموالهم الموجودة في حساباتهم الجارية ورواتبهم الموطّنة… وصولاً إلى أموال مزارعي التبغ، بقرار غير قانوني من الجمعية التي يرأسها صفير نفسه. أراد أن يقول للزبائن: عليكم أن تصمتوا وألا تطالبوا بحقوقكم، وألا «تشوّهوا صورتنا»، وإلا فستخسرون أكثر ..
قديم جديد خبر احتكار المصارف اللبنانية لاموال المودعين حتى تحت بند انساني ..
وما اعاد فتح الموضوع وهو لم يغلق اصلا .. حالة شخص لبناني س.ر. وهو مقيم في تركيا ويحتاج الى غسيل كلى مرتين اسبوعيا وبعد ان طالب المصرف في بيروت الذي اودع به امواله ليتابع العلاج فما كان من مدير الفرع في طرابلس الا الرفض والتهديد والوعيد ..
هذا التصرف يتفاغل عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين اللبنانيبن في لبنان وتركيا وغيرها من الدول .. اين ستصل كرة الثلج لا احد يعلم ولكن الثقة بالمصارف اللبنانية سقطت لبنانيا وعربيا وعالميا وليس بسبب الازمة المفتعلة ربما ولكن بسبب سوء الخدمات والتعامل المزري وكأنه مدير البنك هو رئيس فرع امن واستطلاع يراقب فيسبوك زبائنه ويهددهم بعدم المطالبة بحقوقهم ..
وبالنهاية كان ولازال شعار الثورة ما نادى الثوار في مجمل مطالبهم فليسقط حكم المصرف ..

شاهد أيضاً

وزارة الإقتصاد والتجارة: لردع جشع بعض التجار…

جال المدير العام لوزارة الاقتصاد والتجارة محمد أبو حيدر في مدينة النبطية، مستهلا بزيارة مكتب …