حروب صغيرة ..

حروب صغيرة ..

تحليل سياسي
بقلم الخبير د.محمد سلطان

لم تكد تنتهي ازمة اقليم كاراباخ حتى عادت الى الواجهة قضية الصحراء المغربية وجيهة البوليساريو وايضا ازمة الاقليم المتنازع عليه بين اثيوبيا واريتيريا والمعروف بشعب او اقليم تيغري ..
هل النصر الذي حققته اذربيجان في استعادة ناغورني كاراباخ هو ما حرك حركة البوليساريو وجبهة تيغراي ام ان للامر ابعاد اخرى ..
انا ما يجمع ما بين هذه الاقاليم الثلاثة هو الوجود الروسي فبعد انحسار دور روسيا وتركيا في ليبيا تحركت تركيا وساعدت حليفتها اذربيجان لاستعادة الاقليم المحتل من قبل ارمينيا وعززت تركيا وجودها في الصومال بعد انحسار دورها في السودان فقامت بدفع ديون الصومال للبنك الدولي اضافة الى دعم عسكري ولوجستي ..
روسيا التي تحاول المساومة في سوريا لتقليل خسائرها وبعد خيبات املها في ليبيا وارمينيا ربما وجدت ان تحريك الحركات اليسارية الانفصالية في افريقيا ربما يعطيها مكتسبات على الارض الافريقية التي ستشهد خلال ١٠ سنوات طفرة اقتصادية ومالية وتطور اقتصادي فبذلك تسعى روسيا الى اللعب في الوقت الضائع قبل عودة اوروبا والولايات المتحدة الى اللعبة قريبا فور انتهاء عملية انتقال السلطة .
ترامب الذي يحاول تأخير استلام السلطة واقال عدد من المسؤولين محاولة منه لتنظيف واخفاء بعض الملفات والصفقات التي قد تشكل فضيحة له بالاضافة الى دعاوى مالية تنتظر نزوله عن الحكم فهو مستعد لادخال بلده في اتون صراعات لحماية نفسه ان استطاع كل ذلك يشكل فرصة لقوى اقليمية اخرى لخوض حروبها الصغيرة ومحاولة انهائها باسرع وقت .

شاهد أيضاً

مكافيلية ماكرون في الازمة الفرنسية

ميكافيلية ماكرون .. في التعاطي مع اقتصاد فرنسا المنهار .. بقلم الخبير د.محمد سلطان لا …