الرئيسية / أخبار لبنان / في لبنان …صرخة الغضب متواصلة لليوم الثالث على التوالي.

في لبنان …صرخة الغضب متواصلة لليوم الثالث على التوالي.

تتواصل صرخة الغضب التي فجّرتها الأوضاع المعيشية والمالية وارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء من دون أن يرفّ جفن للمسؤولين القابعين في مراكزهم، غير آبهين بالناس الذين رَمَوهُم في أتون الفقر والجوع والمرض بفعل سياسة الفساد والمحاصصة.
تتواصل الاحتجاجات لليوم الثالث على التوالي رفضًا لارتفاع سعر صرف الدولار في السوق السوداء وتدهور الوضع المعيشي في موازاة عجز السلطة ولامبالاتها تجاه كل ما يجري.
ورفضًا للواقع المزري، قطع عدد من الشبان الأوتوستراد الساحلي عند بلدة الجية بالإطارات المشتعلة احتجاجًا على الأوضاع الإقتصادية الصعبة وارتفاع سعر صرف الدولار.
كما تم قطع السير تحت جسر المطار باتجاه السفارة الكويتية، وفق ما أفادت غرفة التحكم المروري.
كذلك قطع عدد من المحتجين الطريق في ساحة الشهداء في وسط بيروت، بالاطارات المشتعلة، قبل وصول القوى الأمنية التي عملت على فتح الطريق أمام السيارات من دون أية اشكالات مع المحتجين.
ولاحقًا، ذكرت الوكالة الوطنية للإعلام أن المحتجين افترشوا الأرض، وعمل رجال الامن الى تحويل السير الى مسارب أخرى تسهيلا لمرور المواطنين.
وأفادت غرفة التحكم المروري عن قطع السير عند جسر الرينغ بالإتجاهين.
كذلك أفادت غرفة التحكم عن قطع السير عند نزلة صهيون في الاشرفية.
إلى ذلك، أفيد عن قطع السير في كورنيش المزرعة وطريق المطار بالاطارات المشتعلة وحاويات النفايات.
كذلك قطعت طريق الغبيري باتجاه السفارة الكويتية.
بقاعًا، تم قطع طريق تعلبايا – سعدنايل.
وفي هذا السياق أفادت غرفة التحكم المروري أن الطرقات المقطوعة ضمن منطقة البقاع هي: “مستديرة الفرزل باتجاه بعلبك – قب الياس – رياق باتجاه بعلبك مفرق طليا بشكل جزئي”.
وأفاد مراسل “الجديد” أن محتجين قطعوا الطريق الدولي في رياق عند تقاطع الجامعة الأميركية في بعلبك.

شاهد أيضاً

انفجار المرفأ…خطة للتعويض على تجّار المناطق المتضررة.

بادرت شخصيات سياسية إلى وضع خطة للتعويض على أصحاب المحال التجارية المتضررة جراء انفجار مرفأ …