الرئيسية / خاص الفجر الجديد / ما الذي يجعل من تركيا منفذ المستثمرين الأجانب؟..

ما الذي يجعل من تركيا منفذ المستثمرين الأجانب؟..

بقلم : سمر عبود

تعد تركيا من أكثر الدول التي تجذب الكثير من المستثمرين الأجانب بالأخص العرب، أن الأسباب الكامنة وراء ذلك، هو النمو والإنتعاش الإقتصادي التي حقتته، ودخولها قائمة المؤثرين في الإقتصاد العالمي، بالإضافة إلى الخطة المدروسة من قبل الحكومة التركية لتحفيز المستثمرين ودعمهم.

من الجهة الأولى أن الشروط التي تفرضها الدولة أقل صعوبة من الدول الأخرى، حتى الدول العربية، التي تقيد المستثمرين الأجانب من ناحية الإقامة والتصريحات ورأس المال الكبير التي تحدده معظمها، إلى ذلك تخفيف بعض الضرائب أو إعفاء البعض الأخر، ودعم أقساط التضامن الإجتماعي لصاحب العمل والعاملين، مما يجعلهم يجدون من تركيا المنفذ الوحيد لهم خصوصًا لبدء مشروع صغير.

من جهة أخرى الاستقرار السياسي، التي تعيشه البلد نوعًا ما والذي أصبح معدومًا في معظم الدول أو في حالة توتر دائم، فبعد بدء الثورات العربية، والتي عرفت بـ”الربيع العربي”، تضاعف هذا الأقبال لحماية استثماراتهم وأعمالهم إثر تصاعد الإضطراب والخلاف في المنطقة.

وهنالك أيضًا مشاكل العنصرية التي يواجهها الأجانب والإقليات، لايعني ذلك خلو هذا الأمر في تركيا تمامًا، ولكن نسبتهم ليس لها أي تأثير أو خطرعلى الوجود الأجنبي بأخص للمستثمرين الذين يدعمون البلاد.

دخول تركيا للإتحاد الأوروبي، رغم أن هذا الملف مازال قيد الدراسة،
إلا أن ذلك يجعل الأمرمغريًا جدًا، بموجب قانون الإستثمار الذي يمنح الجنسية التركية للمستثمرين خلال مدة لاتقل ولاتزيد عن 4 أشهر.

النشاط السياحي الكبير، بحسب منظمة السياحة العالمية، فقد احتلت تركيا المرتبة السادسة عالميًا، مما يرفعُ في القدرة الشرائية والإنتاجية في البلاد، بما في ذلك الاستيراد والتصدير.

العرب بالتحديد، هم الأعلى نسبة في تركيا، ويعود تفضيلهم لها على الدول الأخرى، هو الرابط الثقافي والتاريخي المشترك، والعادات والتقاليد المشابهة لحد كبير للأعراف والتقاليد العربية.

أن التنوع الأستثماري في البلاد من العقاري والزراعي والتجاري ودخولها بقوة خلال العقد الأخير إلى القطاع التكنولوجي، يجعل منها بيئة خصبة لأي مشروع مهما كان نوعه، والقفزة الكبيرة التي حققتها في السنوات الأخيرة زادت من الثقة لدى المؤسسات الخارجية لتعزيز التعاون المتبادل.

إن الحكومة بحد ذاتها تعمل على التطوير في البنى التحتية للبلاد، لتسهيل طرق العمل والإنتاج، وتشجيع المشاريع الأجنبية من خلال تقديم دعم مباشر تضمن استمراريتها.

شاهد أيضاً

أمهات لبنان منارة الحياة…أقوى من الحروب

بقلم مديرة التحرير ساره منصور في ٢١ آذار ، هذا التاريخ الذي ارتبط ذكراه بذكرى …