الرئيسية / منوعات / العثور على ختم عمره 3300 عام في مدينة قارقاميش جنوبي تركيا

العثور على ختم عمره 3300 عام في مدينة قارقاميش جنوبي تركيا

عُثِرَ في مدينة قارقاميش، الواقعة على ضفاف نهر الفرات قرب الحدود السورية، على أختام أسطوانية وطبعات أختام، استُخدِمَت من قبل الدولة الحثية قبل 3300 عاما،  وذلك خلال حفريات بدأت قبل شهر في المدينة القديمة قارقاميش.

بدأت هذا العام أعمال تنقيب في منطقة القصر السفلى بمدينة قارقاميش القديمة، من قبل فريق جامعة بولونيا الإيطالية، ولا يزال التنقيب جاريًا فيها. كانت هذه المدينة العاصمة الجنوبية للإمبراطورية الحثية، التي يعود تاريخها إلى 4 آلاف عام.

وعُثِرَ خلال الحفريات على طبعات وأختام وختم أسطواني في قصرٍ كان يستخدم في ذلك العهد كمستودع. وبعد فحص الأختام والتعرف على اللغة المستخدمة للكتابة عليها وهي اللغة الهيروغليفية، تبين أن بعضها يعود إلى 3300 عام، ويشير ذلك إلى أن المدينة كانت نقطة تجارية مهمة ومعبرًا في منطقة بلاد ما بين النهرين في ذلك التاريخ.

يبلغ طول أحد الأختام الأسطوانية المكتشفة 2,7 سنتيمترًا وعرضه سنتيمتر واحد، ويحتوي على أشكال بارزة، ويتوقع أنه صُنع بالضغط على الطين أو العجين.

ومن جهته، صرح رئيس قسم أعمال الحفر والتنقيب في مدينة قارقاميش القديمة، الدكتور نيكولا مارسيني، بأن الأختام المعروفة باسم (الفقاعة) التي تم اكتشافها أثناء أعمال التنقيب، تسلط الضوء على أهمية التجارة في ذلك العهد، وقد اكتُشف ذلك بالعثور على ختم عمره 3300 عام.

وقال مارسيني: “قمنا بأعمال الحفر والتنقيب في الموقع طبقة تلو الأخرى، واكتشفنا أن الطبقة الأخيرة تعود إلى عهد الإمبراطورية الحثية، وفقا للأختام التي عثر عليها، ومن أهم طوابع الأختام التي وجدناها ختم كتبت عليه أسماء جميع الموظفين الإداريين بالكتابة المسمارية، مما يدل أيضا على الاهتمام بالاقتصاد في هذه المنطقة الواقعة عند مفترق طرق عبور وطرق تجارية”.

في مدينة قارقاميش، عُثر على ما يقرب من 11 ألف قطعة أثرية مختلفة خلال أعمال الحفر والتنقيب، التي بدأت منذ 10 أعوام وتتواصل إلى يومنا هذا، كما تم في العام الماضي، افتتاح منتزه “أركيو” في المدينة القديمة للزوار.

وقد نُفّذت أعمال الحفر والتنقيب في المدينة برئاسة نيكولا مارسيني الأستاذ الجامعي في قسم علم الآثار بجامعة بولونيا في إيطاليا، إلى جانب كل من الدكتور رفيق دورو ونائب رئيس جامعة إسطنبول الدكتور حسن بكير، ومن جامعة غازي عينتاب الدكتورة بلقيس دينتشول، والدكتور مصطفى أوزكتشا، وتم تنفيذ الأعمال بدعم من وزارة الثقافة والسياحة ووزارتي الخارجية والتعليم الإيطاليتين، وبلدية غازي عينتاب، وشركة “سانكو هولدينغ”.

من الجدير بالذكر أن مدينة قارقاميش القديمة، كانت العاصمة الجنوبية للإمبراطورية الحثية، وحكمت منطقة الأناضول في عام 2000 قبل الميلاد.

شاهد أيضاً

كلمة رئيس الاتحاد العالمي للمخترعين الدكتور اسماعيل حسين التي القاها في المؤتمر العالمي الأول للمخترعين في المهجر

بسم الله الرحمن الرحيم سعادة الدكتور المخترع ياسين الشوك رئيس المركز الفرنسي الدولي للعلماء والمخترعين …