الرئيسية / أخبار طرابلس / بدعم” ألماني”…حفل تخريج طلاب برنامج التدريب المهني المعجل للشباب والنساء في طرابلس وضواحيها  

بدعم” ألماني”…حفل تخريج طلاب برنامج التدريب المهني المعجل للشباب والنساء في طرابلس وضواحيها  

أُقيم في مجمّع مؤسّسات دار الزهراء في أبي سمراء، حفل تخريج الدفعة الثالثة والأخيرة من المتدربين، ضمن مشروع “التدريب المهني المعجل للشباب والنساء في طرابلس وضواحيها”.

 

حضر حفل التخرّج وفد من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي ضم مدير برنامج التنمية المحلية في شمال لبنان بيورن زيمبريش، منسقة برنامج تأمين الدخل وفرص العمل إيرين دولتز ومستشار الوكالة توفيق نخول، كما حضر عضو البلدية المهندس المهندس جميل جبلاوي ممثلاً رئيس بلدية طرابلس رياض يمق، بالإضافة إلى الكادر الإداري والتدريبي من مركز البحوث والتنمية التابع لمؤسسات دار الزهراء.

 

زيمبريش

استهل الحفل، بالنشيدين الوطنيين اللبناني والألماني من عزف خرّيجة البرنامج عبير يوسف.

بعدها كلمة وكالة التعاون الألماني ألقاها السيّد بيورن زيمبريش، قدّم خلالها التعازي الحارة ل”أسرة مؤسسات دار الزهراء بوفاة رئيسها الرائد أحمد معماري”، واوضح ان “المشروع يهدف إلى تأهيل 375 شاب وشابة في قطاعات الصحة والصحة العامة للتخصصات التالية : مساعد مسن، مساعد ممرض، مساعد خبير مكافحة الحشرات والتعقيم. وعند إنتهاء التدريبات سيحصل نسبة30٪؜ من المتدربين المتفوقين على فرصة للتدريب المدفوع في مستشفيات ومرافق صحية خاصة ورسمية”.

وقال:” هذا المشروع هو جزء من برنامج التنمية المحليّة في شمال لبنان (UDP_NL) الذي يتم تنفيذه من قبلDeutsche Gesellschaft für Internationale Zusammenarbeit (GIZ) GmbH بالشراكة مع جمعية الاغاثة والتربية للأيتام واليتيمات وبتمويل مشترك من الاتّحاد الأوروبي وألمانيا”.

وأشار إلى “مجهود الوكالة وتعاونها مع الهيئات الرسمية والمجتمع المحلي من أجل التخفيف من تأثير الإنهيار الإقتصادي على اللبنانيّين”، داعياً “إلى ضرورة تمكن اللبنانيين إلى اعتماد مبادئ الحوكمة الرشيدة” .

وشرح زيمبريش” أهميّة برنامج التنمية المحليّة في شمال لبنان والشراكة مع جمعية الإغاثة والتربية للأيتام واليتيمات – دار الزهراء في القيام ببرامج تدريبية معجّلة في مجال الصحة وخاصة في ظل انتشار جائحة كورونا”. واثنى على” الجهود المبذولة والنجاح الذي حقّقه المشروع من خلال تحقيق نسبة مرتفعة من التوظيفات على صعيد المستفيدين من هذا المشروع”.

 

معماري

ثم تحدث رئيس جمعية الإغاثة والتربية للايتام واليتيمات أدهم معماري، فقال :” نشكر الوكالة الألمانية للتعاون الدولي على مساعدتها للشعب اللبناني ودعمها للمشروع”، واثنى على” تفاني فريق عمل مركز DAR للبحوث والتنمية وإتقانه في تنفيذ البرامج التدريبيّة”.

اعتبر معماري أنّ “تحقيق نسبة توظيف تبلغ 31% لغاية الآن من اصل اكثر من 375 متدرّبا ومتدرّبة هي إنجازٌ كبير ونسبة تُبشر بالخير و تشير ان هنالك أمل كبير في نهوض لبنان من كبوته بفضل موارده البشريّة”.

وتوجّه للمتدرّبين داعياً إياهم إلى “التحلّي بالإيجابيّة رغم الظروف التي تمر بها البلاد”، وحثهم على “العمل لصقل مهاراتهم وبذل الجهد من أجل تامين المداخيل لعائلاتكم وصون كرامتهم”.

 

فيلم ثائقي وتقرير بياني

بعدها تم عرض فيلم توثيقي عن المرحلة الثالثة للمشروع من إعداد مسؤولة التواصل في المشروع فاطمة مقصود، تم خلاله عرض مقتطفاتٍ عن التدريبات التي خضع لها المستفيدين بالإضافة إلى بعض قصص النجاح.

ثم تم تقديم عرض تقرير مفصل من إعداد مسؤول المتابعة والتقييم في المشروع عمر ريمه، شرح فيه بالأرقام “أهداف المشروع وما تحقّق منها”، ولفت الى أن “نسبة المتدرّبين الذين خضعوا للتدريب المدفوع الأجر كانت أعلى من النسبة المُحدّدة وذلك يعود للعلاقة الإيجابيّة مع المستشفيات الخاصّة والرسميّة ما مهّد لقبولهم المزيد من المتدرّبين حيث تم ثوظيف نسبة عالية منهم فيما بعد”. وخلص التقرير إلى” تمكّن30،6% من المتدرّبين ال 375 من إيجاد فرص عمل”.

 

جبلاوي

ثم القى عضو مجلس بلدية طرابلس المهندس جبلاوي كلمة رئيس البلدية الدكتور يمق، قال فيها :” نفرح معكم بتخريج دفعة من طلابنا خضعوا لدورة تخصصية مكثفة وتم تأهيلهم للإنخراط في سوق العمل وبناء مستقبل جديد لهم ولعائلاتهم، وحصلوا بعدها على شهادة ومعدات مجانية، وعلمت ان 30 في المئة منهم تم توظيفهم في مؤسسات وادارات ومستشفيات، هذه النخبة من الشباب والشابات هم ثمرة تعاون ونجاح بين الادارة المحلية والجمعيات الطرابلسية والجهات المانحة الدولية”.

أضاف : “لطالما كان التعليم هو هدف اساسي في لبنان، كما هو العصب الرئيسي للقضاء على الجهل والفقر والآفات الاجتماعية من هنا كانت أيادينا في بلدية طرابلس ممدودة لجميع الشَرَاكات والتعاون مع المجتمع المحلي والدولي للنهوض بطرابلس واهلها.

ومنذ العام 2013 ونحن على تعاون تام وعلاقة متينة مع المعهد الأوروبي للتعاون والتنمية IECD وجمعية خادمي الغد SDA في مجال التدريب المهني المعجّل، حيث تقوم البلدية بتقديم مركزها في منطقة النجمة لتطبيق الدورات الصناعية والمساهمة في تعليم وتدريب وتطوير مهارات الشباب من مختلف الجنسيات المقيمة في طرابلس، وحققنا نتائج باهرة بتخريج مئات الشباب والصبايا سنوياً في مجالات متعددة، منها: مساعد مسنّ ومريض، التمديدات الصحية، التدفئة والتبريد، تركيب وصيانة الكهرباء المنزلية، خدمات الضيافة، العناية بالأظافر تزيين الشوكولا، من خلال برنامج اعتمد

الجودة والكفاءة وتطوير المناهج التعليمية بالتعاون مع وزارة العمل والمركز الوطني للتدريب المهني والتعليم العالي والدراسات وتقييم الاحتياجات في سوق العمل، وبالتالي إيجاد فرص عمل للشباب الخريجين وبناء علاقات وطيدة مع أرباب العمل والمؤسسات العاملة في المنطقة”.

وأكد ان” بلدية طرابلس لم تتردد يوما وكنا دائما شريكا فاعلا في هذه المساهمة من اجل الشباب الخريجين لكي يحظوا على تدريبات عملية ضمن مشاغلنا وورش العمل اليومية، ولابد من الإشارة إلى دعم بلدية طرابلس لمشروع DAZ Agria للتدريب الزراعي المستدام الذي أطلقته دار الزهراء، لما له من أهمية في وضع طرابلس على الخارطة الزراعية وتدريب المواطنين على سُبل الإنتاج لتعزيز الأمن الغذائي لدى العائلات الاكثر فقراً، ويشرّفني أن اؤكد حرص المجلس البلدي على دعم هكذا مشاريع حيوية وضرورية، تتطلب تضافر الجهود لبلسمة الجراح في ظل الإنهيار الاقتصادي والمعيشي الذي يئن تحت وطأته الوطن والمواطن، فالارتفاع الكبير في مؤشّرات الفقر في مدينة طرابلس وضواحيها بات مخيفا معظم أبناء المدينة تحت خط الفقر، بالرغم من انها تمتلك كل مقوّمات النجاح، من كفاءات ومؤهلات ومرافق متنوعة وفيها اغنى رجال المال والأعمال في لبنان والعالم، أكرر استعدادنا التام للتعاون، فالبلدية دائما هي منصة تعاون وتشبيك مع المجتمع المحلي والدولي”.

وختم:” أطلب الرحمة والمغفرة من الله عزوجل لباني هذا الصرح صاحب الأيادي البيضاء الرائد احمد المعماري، ولن يتسع المجال لتعداد فضائله، واكتفي بالقول البركة بالاولاد ونراك بإذن الله في الفردوس الأعلى مع الأبرار والصالحين وحسن أولئك رفيقا”.

 

دروع

بعدها، تمّ تقديم دروع تكريمية من قبل الهيئة الإداريّة لجمعيّة الإغاثة و التربية إلى كل من زيمبريش، دولتز ونخّول تقديراً لجهودهم المبذولة لإتاحة الفرصة والتعاون لصالح إنجاح المشروع وخدمة المجتمع.

 

شاهد أيضاً

احتجاجا على عدم اعطائهم حقوقهم…عمال بلدية طرابلس يُضربون لليوم الثاني

واصل عمال بلدية طرابلس، تنفيذ اضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي، احتجاجا على عدم …